fbpx

طرق و شروط الهجرة الى كندا 2021

Advertisements

سنعرض في هذا المقال بعض طرق الهجرة الى كندا و اود في البداية ان اشير ان مصدر معلوماتنا هو الموقع الرسمي للهجرة الى كندا.

صنفت كندا كأحسن وجهة للمهاجرين متفوقة على الولايات المتحدة الأمريكية وأستراليا و المملكة المتحدة
وقد شمل التصنيف 80 دولة آخذا بعين الاعتبار معايير الاندماج و المساواة و الحقوق الممنوحة للمهاجرين

لماذا تحتاج كندا للمهاجرين ؟

تواجه كندا تحديات كبيرة فيما يتعلق بالموارد البشرية اذ يبقى تعداد السكان قليلا مقارنة بمساحة البلاد حيث تعد كندا ثاني أكبر دولة في العالم اذ تبلغ مساحتها حوالي 10 مليون كيلومتر مربع (9.984.670)، بينما لا يتجاوز عدد سكانها 38 مليون نسمة أي تقدر كثافتها السكانية ب 4 سكان في الكيلومتر مربع و هي نسبة منخفضة جدا

ينضاف إلى هذا تحدي اليد العاملة و الشباب القادرين على العمل الذي يتجلى في ارتفاع نسبة الشيخوخة إذ يبلغ متوسط العمر 41 سنة في المقابل ينخفض معدل الإنجاب لدى العائلات الكندية اذ يقدر ب 1.53 طفل لكل عائلة و هو معدل غير كاف لتشبيب المجتمع الكندي، لهذا تمنح كندا افضلية للعائلات في نظام الهجرة

لماذا الهجرة الى كندا ؟

  • جودة العيش و الرعاية الصحية :

احتلت كندا المرتبة الأولى في العالم في ترتيب أحسن الدول في جودة العيش متقدمة على الدول الاسكندنافية كالدانمارك و السويد و النرويج و يعتمد التصنيف على نتائج استطلاعات الرضى عن جودة المعيشة إضافة إلى مؤشرات أخرى كالقدرة الشرائية و الرعاية الصحية و التلوث

  • التعليم

تحظى كندا بواحد من أحسن الأنظمة التعليمية في العالم و تستثمر الحكومة أموالا طائلة في هذا القطاع وهو ما يجعل اغلب المهاجرين فور وصولهم يتخذون قرار العودة الى مقاعد الدراسة لتنمية مهاراتهم ولتسهيل ولوجهم سوق الشغل الكندي
يتميز أيضا النظام التعليمي الكندي بمرونته اذ تنعدم الإكراهات المتعلقة بالعمر كما توفر الجامعات و المعاهد المقررات بنظام الحضور او التعلم عن بعد او بدوام كامل او جزئي إضافة الى الحصص المسائية و نهايات الأسبوع كل هذه الامتيازات تجعل المهاجرين الى كندا يوافقون بين العمل و الدراسة

  • الأمن و سلامة المواطنين

تعد كندا من بين أكثر الدول أمنا و سلاما فمعدل الجريمة منخفض جدا في كبريات المدن الكندية مقارنة مع نظيراتها الامريكية او الأوروبية كما ان العنصرية و جرائم الكراهية نادرة و ذلك راجع للتنوع الثقافي للمجتمع الكندي و انفتاحه على الثقافات الأجنبية

  • فرص العمل و المساعدات

تمتاز كندا باقتصاد قوي يخول لها شغل منصب قار في مجموعة الثمانية (G8) و احتلال المركز الثالث عالميا في تصنيف بيئة الاعمال مما ينعكس بالإيجاب على سوق الشغل الكندي اذ يوفر القطاع الحكومي و الخاص العديد من الوظائف الشاغرة بامتيازات جيدة لدرجة ان اصبح ارباب العمل الكنديون يقومون بحملات توظيف في عدة بلدان بغية جذب اليد العاملة الأجنبية
بالإضافة الى ذلك تقدم الحكومة الكندية مساعدات للقادمين الجدد تتجلى في إعانات مالية على الأطفال او منح للدراسة او برامج رعاية لتسهيل ولوج سوق العمل

طرق الهجرة الى كندا

قد يحير الراغب في الهجرة الى كندا في اختيار البرنامج الذي يناسبه و ذلك لكثرتها و تعددها فهناك برامج فيدرالية كنظام الدخول السريع و أخرى إقليمية كبرنامج العمال المهرة الخاص بمقاطعة كيبيك لذا يجب الاطلاع على خصوصيات و شروط كل برنامج و التأكد من الاهلية قبل الخوض في هذه المغامرة تفاديا لضياع المال و الوقت وتجنب خيبة الامل اذا ما فشل مشروع الهجرة

كما ينبغي التحذير من بعض مكاتب الهجرة الغير النزيهة التي تستغل طموح الشباب لسرقة أموال اذخروها تحت ذريعة الهجرة و يجب الإشارة ان الاستعانة بمكتب الهجرة ليس اجباري و لا يضمن نجاح هذا المشروع بل عكس ذلك تماما يمكن للمرشح تقديم ملفه لوحده

  • نظام الدخول السريع

دخل هذا البرنامج حيز التنفيذ في 2015 وقد تم استحداثه لتعويض نظام الهجرة الفيدرالي القديم الذي كان يعد طويلا و شاقا. يُمكِّن نظام الهجرة السريع صاحبه من الحصول على الإقامة الدائمة إذا ما استوفيت الشروط في مدة لا تتعد السنة تندرج تحت هذا النظام مجموعة من البرامج وهي:

  1. Federal Skilled برنامج الهجرة الفدرالي للعمالة الماهرة
  2. Federal Trade Skilled Program برنامج هجرة الحرف المهرة الفيدرالي
  3. Class Experience Canadian فئة الخبرة الكندية  
  4. برنامج المرشحين الإقليميين

يتم ترتيب المرشحين حسب مجموع النقاط المحصل عليها إذ يُأخذ بعين الاعتبار عمر المرشح و مستواه الدراسي و خبرته المهنية و مدى اتقانه للغتين الإنجليزية و الفرنسية
للمزيد من المعلومات يرجى مراجعة المقال التالي

برنامج الهجرة إلى كندا بنظام الدخول السريع Express Entry Canada

  • برنامج العمال المهرة لمقاطعة كيبيك

تعد مقاطعة كيبيك فريدة من نوعها في كندا كونها الإقليم الوحيد الناطق بالفرنسية في أمريكا الشمالية برمتها مما جعلها تتشبث بحقها في انتقاء المهاجرين الراغبين في الاستقرار بها
و تجذب مقاطعة كيبيك الشباب المنحدر من المغرب العربي و سوريا و لبنان لإيجادهم التكلم باللغة الفرنسية التي تعد معيارا مهما في انتقاء المهاجرين
تعتمد كيبيك على نظامها أريما ARRIMA في انتقاء المهاجرين والذي يشبه الى حد كبير نظام الدخول السريع فبالإضافة الى اتقان اللغة الفرنسية تدخل قيد الحسبان معايير السن و الحالة العائلية و التخصص الدراسي.

  • الهجرة عن طريق الدراسة

يلجأ بعض الراغبين في الهجرة الى كندا الى باب الدراسة كأسرع و أوثق سبيل للهجرة و هي طريقة جد ذكية اذ بإمكان الطالب الأجنبي المكوث في كندا بعد تخرجه اذا ما حصل على عقد عمل و تقديم طلب الإقامة الدائمة فور اكماله سنة من العمل بدوام كامل تحت ما يسمى ببرنامج الخبرة الكندية
يبقى تحدي الموارد المالية العائق الوحيد فتكلفة الدراسة للأجانب باهظة الثمن و على المرشح اثبات توفره على مبلغ 10 الاف دولار كندي عن كل سنة دراسية

للمزيد من المعلومات يرجى مراجعة المقال التالي

الهجرة الى كندا من اجل الدراسة

  • برامج الرعاية الاسرية و اللجوء

كما و سبق ان اشرنا اليه تتعدد خطط الشباب الطامح للهجرة الى كندا فمن منهم من يعقد قرانه بمواطنين كنديين او مقيمين دائمين مما يخول له الهجرة عن طريق الرعاية العائلية و يجب اقناع وزارة الهجرة الكندية بان هذا الزواج ليس الغرض الوحيد منه هو الهجرة أي ليس بزواج مصلحة او ما يطلق عليه الزواج الأبيض و غالبا ما تستغرق هذه المسطرة مدة سنة يتم خلالها التحقق من مدى صحة العلاقة وتطلب وزارة الهجرة الكندية مستندات و ادلة كالمحادثات الخاصة بين الزوجين و صورهما معا او حفل الزفاف بل أحيانا يتم استدعاء الزوجين و استجواب كل واحد منهما على حدا للتأكد من مدى معرفة بعضهما البعض

و منهم من يطرق باب اللجوء خصوصا أولئك الذين ينحدرون من الدول التي تعرف احداث امنية او حروب او كوارث طبيعية و قد سبق ان استقبلت كندا الاف المهاجرين من سوريا عقب اندلاع الحرب و هايتي جراء الفيضانات التي شهدتها البلاد

Advertisements